عزّى مركز البحرين للحوار والتّسامح عائلة الفقيد النّاشط حسين عيسى أحمد بركات (٤٨ عاما)، المعتقل السّياسي الذي أُعلن عن وفاته يوم الأربعاء، ٩ يونيو ٢٠٢١م، بسبب مضاعفات الإصابة بفيروس كورونا.

وفي تغريدة على حسابه في تويتر، كرّر المركز دعوته إلى “الجهات الرّسميّة للإسراع في اتخاذ خطوة عاجلة لإطلاق سراح معتقلي الرأي والسّياسيين كافّة” في البحرين.

ونعى مواطنون وناشطون وجهات سياسيّة الفقيد الذي أُعتقل في العام ٢٠١٥م على خلفية الأحداث السياسيّة في البلاد، ودعوا إلى “إنقاذ السّجناء من مخاطر كورونا، واستعجال إخلاء السّجون، في ظل الوضع الصّحي المتفاقم بسبب الفيروس“.

ودعت جهات حقوقيّة السّلطات المعنيّة في البحرين للعمل على إنهاء ملف المعتقلين السّياسيين في البلاد، لاسيما مع الأخطار المحدقة بالسّجناء بسبب انتشار كورونا، وحثّت المنظمات الحقوقيّة المحليّة الحكومة في البحرين على “القيام بمبادرةٍ سريعة على طريق إنهاء آثار أحداث ٢٠١١م، وإخراج البلاد من التّوترات المتكرّرة، عبر تهيئة الأرضيّة الملائمة لحوار وطني وتوافقيّ بين أطراف الأزمة“.