شدّد آية الله الشّيخ عيسى قاسم على “إطلاق السّجناء السّياسيين” في البحرين، واعتبر المضي في هذه الخطوة “مقدّمة جديّة للإصلاح“.

وفي تغريدات على الحساب الرّسمي لآية الله قاسم، تم نشرها يوم الثلاثاء ٩ مارس ٢٠٢١م، قال الشّيخ قاسم بأنّ “إطلاق السّجناء السّياسيين، وكلّ سجناء الحراك السّياسي من هذا النّوع؛ عدلٌ ضروري، ومن العدل المطلوب جدّا“. وأضاف “على تقدير حصوله فهو مقدّمة جديّة للإصلاح“.

وأكّد الشّيخ قاسم بأنّ “الجديّة” في “أي حلّ“، أو “المصالحة النظريّة الناجحة لمأساة الوطن“؛ تتوقف على إطلاق السّجناء، لتتمّ بذلك “المصالحة العمليّة” ونيْل “القبول الشّعبي“. وقال “لو أُريد الحلّ فلابد لنجاحه من الإفراج عن جميع سجناء الرّأي وفي مقدّمتهم قادة الحراك ورموزه“.

وفي جانبٍ آخر من التّغريدات، أوضح الشّيخ قاسم بأنّ الحلّ المطلوب “لمصلحة الوطن كلّه” هو “إطلاق الحريّة لكلّ سجناء الرأي“.