يهنئ مركز البحرين للحوار والتسامح Bahrain Interfaith المسلمين في كلّ دول العالم بحلول عيد الفطر المبارك، متمنّيا أن يعمّ الفرحُ والسّلام في كلّ ربوع العالم الإسلامي، والعالم كلّه، وأن يسعد الناسُ – وخاصّة الذين يعانون من ويلات الفقر والحروب والصّراعات والأمراض – بحياةٍ كريمة قائمة على العدالة والمساواة والتنمية المستدامة.

ويجدّد مركز البحرين للحوار والتسامح (BI) دعوته إلى كلّ الأطراف الفاعلين في البحرين لتلبيةِ نداء الضّمير والقيم والدّين، والمسارعة إلى قطْف ثمار المتغيّرات الإيجابيّة التي شهدتها البلاد في ظلّ التّكاتف الدّاخلي في مواجهة جائحة كورونا، وتلاقي الجهود الأهليّة والرسميّة في التّصدي لهذا الوباء واعتبار ذلك أولوية تستدعي مدّ يد التّعاون الجماعي لاستكمال هذه المعركة المصيريّة.

ويؤكد المركز بأنّ من شأن هذا الواقع الإيجابي الجديد – وفي حال توافُر الإرادات والمبادرات المناسبة من الجميع – أن يُوسّع دوائر الاتفاق والانسجام بين الأطراف المحليّة المختلفة، وأن يمهّد السّبيل والأجواءَ لبناء عقلٍ تواصلي مشترك فيما بينها، لاسيما مع إيمان الجميع بحاجة البحرينيين جميعا لمعالجةِ آثار وترسُّبات الأوضاع السّابقة، ومن خلال بناء توافقاتٍ أوليّة للدّخول في مرحلةِ الحوار وصناعة المصالحة الوطنيّة الكفيلة بتحقيق تطلّعات وآمال شعب البحرين، بكلّ مكوناته وأطيافه.

وعيد مبارك وسعيد لكل المواطنين والمقيمين في البحرين

مركز البحرين للحوار والتسامح Bahrain Interfaith

مملكة البحرين – ٢٤ مايو ٢٠٢٠م