شدد آية الله الشيخ عيسى قاسم على الاستمرار في “الأسلوب السلمي” في العمل المعارض بالبحرين.

وفي خطاب مساء الخميس ١٣ فبراير ٢٠٢٠م بذكرى الحراك المطلبي، أوضح الشيخ قاسم بأن المعارضة مدعوة لمواصلة التمسك بالمطالب العادلة، وبينها الحق السياسي.

وأوضح الشيخ قاسم بأن الحراك في التسعينات وفي ٢٠١١م اعتمد أسلوبا واحدا وهو “أسلوب السلم“، وشدد على الاستمرار في هذا الأسلوب وذلك من أجل “أن يعم الخير والعدل للجميع” على أساس “استرداد الحقوق وتجنيب الوطن الحروب، وتركيز الأخوة الوطنية“.

وأضاف الشيخ قاسم بأن “المعارضة اليوم مسؤولة عن مضاعفة جهودها السلمية” على طريق تحقيق الإصلاح. ووجه الدعوة إلى المعارضة من أجل تتجاوز “الشقاق والعداء” وأن “تتقي الله في الشعب“، وتعمل على “تحرك أمثل في إطار الأسلوب السلمي“.