يعبّر مركز البحرين للحوار والتسامح Bahrain Interfaith عن استغرابه الشّديد من عدم تطابق أقوال حكومةِ البحرين مع أفعالها، بخصوص موضوع التسامح والتّعايش والتعدديّة الدينيّة والثقافيةّ. ويلفت المركز إلى أنّ المسؤولين في الحكومة قدّموا سلسلةً من المواقف والتصريحات التي تؤكد على الالتزام بهذه المبادئ والقيم الإنسانيّة، وذلك في الفترة بين ٣٠ يناير ٢٠٢٠ إلى تاريخ ٥ فبراير ٢٠٢٠م، في حين أن السّياسات والممارسات على الأرض لم تكن تنسجم مع هذه المواقف التي تكاد تكون خطابيّة أكثر منها سياسة عمليّة على الأرض.

ويشير مركز البحرين للحوار والتسامح (BI) – بحسب الرّصد- إلى أنّ أسبوع الوئام الديني الذي أعلنته الأمم المتحدة خلال الفترة بين الأول والسابع من فبراير من كل عام؛ لم يشهد على الصعيد المحلي تطوّرات عمليّة إيجابيّة من الجانب الرسمي بشأن الحريّات الدّينيّة وتعزيز التسامح والتّعايش الديني، وعلى عكس ذلك فإنّ هذا الأسبوع شهِدَ ممارساتٍ لا تنسجم مع هذه القيم، بل وتكرّس الأوضاعَ الخاطئة في البلاد، وخاصة في ملفات التّمييز وخطاب الكراهية وغياب مبادئ وقيم المواطنة المتساوية، وهو ما ظهرَ -على وجه الخصوص- مع توقيف واستدعاء عددٍ من الخطباء ورجال الدين والباحثين في التاريخ الدّيني القديم للبحرين، على النحو الذي يرصده التقرير الموجز الذي يصدره المركز في ختام أسبوع الوئام الديني الدّولي.

وفي هذا التقرير؛ يتوقف المركز عند أبرز التّصريحات الرّسميّة التي ظهرَ فيها المسؤولون البحرينيّون وهم يتحدّثون حول موضوعات التّعايش والتّسامح الدّيني والتعدديّة، وذلك في أوقاتٍ ومناسبات غير واحدة، ومن مستوياتٍ مختلفة من المسؤولين الحكوميين، وتأتي هذه التصريحات في سياقٍ زمني متقارب ومتواز مع الإجراءات والممارسات الرسميّة التي تتعارضُ مع هذه التّصريحات، وهو ما يدعو إلى إيجادِ آليّةٍ حقيقيّة في تنفيذ التزامات حكومة البحرين في موضوع الحريّات الدينيّة والثقافيّة، وفي التقيّد بتعهّداتها الخاصّة بالتسامح ومنْع التّمييز والكراهية.

وفي هذا السياق يدعو مركز البحرين للحوار والتسامح إلى:

  • الاتفاق مع الدّولة على صيغةٍ سليمة تضمنُ مشاركة مؤسّسات المجتمع الأهلي والمنظّمات غير الحكوميّة في المؤسّسات والمراكز التي تقوم الدّولةُ بإنشائها في البحرين، والتي تُعنى بالحوار والتعايش السّلمي والتسامح الدّيني، على أنْ يُضمَن للمؤسّسات الأهليّة شراكة حقيقيّة في إدارةِ هذه المؤسّسات بما يحقّق الشّفافيّة والاستقلاليّة في أداءِ هذه المؤسّسات، ويتيحُ لها تقديم تقارير موضوعيّة عن الحالة الدّينيّة والثقافيّة بالبلاد.
  • إتاحة الأجواء السّليمة للمنظّمات الأهليّة المختصّة بالحوار والتّسامح الدّيني؛ للعمل في البحرين بحريّةٍ كاملة، لتساهم في تعزيز قيم التّعايش والتعدّديّة والتّسامح، وتكون شريكا أساسيّا في الحدِّ من المظاهر والإجراءات والسّياسات التي تتعارض مع هذه القيم.
  • السّماح لهيئات الأمم المتحدة المعنيّة بحرية المعتقد والحريّات الثقافيّة والدينيّة بزيارة البلاد، والالتقاء بالشّخصيات والجهات الأهليّة ذات الصّلة، وتقصّي حقيقة أوضاع المكوّنات الدّينيّة المختلفة في البلاد، ولاسيما المكوّن الشيعي الذي يمثل غالبية المواطنين في البحرين.

مركز البحرين للحوار والتسامح Bahrain Interfaith

مملكة البحرين –  ٧ فبراير ٢٠٢٠م

 

—————————————————

جدول رصد التصريحات الرسمية حول التعايش والتعددية والإجراءات التي تتعارض معها

 

أولا: التصريحات الرّسمية حول التعايش والتسامح والتعدديّة: ٢٧ يناير – ٥ فبراير ٢٠٢٠م

التاريخ عنوان التصريح خلفية التصريح من محتوى التصريح
٢٧ يناير ٢٠٢٠م رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية: التنوع أكسب البحرين حيويةً ونشاطًا على المستوى العلمي والفكري والاجتماعي

 

شارك الشيخ عبدالرحمن بن محمد بن راشد آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للشئون الإسلامية في أعمال مؤتمر الأزهر الشريف العالمي تحت عنوان (التجديد في الفكر والعلوم الإسلامية)، المنعقد في مدينة القاهرة تحت رعاية الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي. مما جاء في مشاركة رئيس المجلس: “إن البحرين حرصت منذ القدم على إعلاء منهج الوسطية والسماحة، وأن التنوع الدينيّ والمذهبيّ والثقافيّ أكسبها حيويةً ونشاطًا كبيرين..”

 

٣٠ يناير ٢٠٢٠م مساعد وزير الخارجية: البحرين باتت نموذجا يحتذى به في الانفتاح والتعايش السلمي والحرية الدينية

 

التقى مساعد وزارة الخارجية البحريني عبدالله الدوسري في الديوان العام لوزارة الخارجية بوفد المفوضية البريطانية الخيرية المكون من المحاميين السيد نيل دايموند والسيدة إيمان مبروك.

 

تحدث مساعد وزير الخارجية عن “إنجازات وجهود مملكة البحرين الملموسة في مجال التسامح والتعايش السلمي وغيرها من المبادرات والإنجازات الإنسانية”

 

٣٠ يناير ٢٠٢٠م النائب عبدالنبي سلمان في اجتماع اتحاد مجالس دول منظمة التعاون الإسلامي: حاجة ماسة لخطاب ديني منفتح رأس النائب عبدالنبي سلمان وفد الشعبة البرلمانية للبحرين المشارك في الدورة الخامسة عشرة لاتحاد مجالس الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلاميببوركينا فاسو.

 

قال النائب سلمان: ن هناك حاجة ماسة لإعادة صياغة خطاب ديني منفتح وموجَّه إلى الشباب، ويُعنى بتأصيل مبادئ الحضارة الإسلامية في التسامح وقبول الآخر، والانفتاح عليه

 

٣ فبراير ٢٠٢٠م مركز الملك حمد للتعايش في اجتماع حكومي وبريطاني: ماضون في تعزيز التسامح الديني حضر الاجتماع وفد من المفوضية البريطانية الخيرية الذي يزور البحرين حالياً لقياس مدى الانفتاح والتعايش السلمي في المملكة وتوفر دور العبادة لأتباع مختلف الأديان والمذاهب.

 

أوضح  الشيخ خالد آل خليفة، رئيس مركز الملك حمد العالمي للتعايش السلمي بأن المركز عمل منذ تأسيسه على تقديم الكثير من البرامج النوعية للارتقاء بمبادئ التعايش السلمي والحريات الدينية.

 

٣ فبراير ٢٠٢٠م ولي العهد الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة خلال لقائه قداسة البابا: ما يتسم به أبناء البحرين من حبٍ للتسامح والوسطية عزز من مكانة المملكة الحضارية

 

التقى ولي العهد خلال جولة له في إيطاليا قداسة البابا وأثنى على دور الفاتيكان في السلام والتسامح والتعايش الديني قال ولي العهد بأن البحرين تولي اهتماما في  “تعزيز علاقات الصداقة والتعاون مع دولة حاضرة الفاتيكان بما يسهم في تكريس مفاهيم المحبة والتعددية بين الأمم والشعوب وتحقيق السلام والاستقرار”.

 

٤ فبراير ٢٠٢٠م السفير البحريني في واشنطن يؤكد على دور البحرين في تعزيز الانفتاح والتعايش الديني شارك السفير الشيخ عبدالله بن راشد آل خليفة في حلقة نقاشية استضافته ونظمها مركز كراون لدراسات الشرق الأوسط بجامعة براندايس الأمريكية

 

قال السفير بأن “الديمقراطية البحرينية تعيش أزهى عصورها”.
٥ فبراير ٢٠٢٠م مشاركة وفد حكومي (مركز الملك حمد للتعايش السلمي) في (المائدة المستديرة) للحرية الدينيّة في واشنطن شارك مركز الملك حمد للتعايش السلمي في ممثلاً برئيس مجلس أمنائه الدكتور الشيخ خالد بن خليفة آل خليفة، والنائب الثاني لرئيس مجلس الأمناء والسيدة بيتسي ماثيسون رئيسة هذه هي البحرين، بأعمال اجتماع المائدة المستديرة الدولية حول الحرية الدينية IFR في العاصمة الأمريكية واشنطن، برئاسة سعادة السيد سام  براون باك سفير الولايات المتحدة الأمريكية للحرية الدينية الدولية. رئيس مركز الملك حمد “استنكر” في مداخلة له “أية ممارسات تتعرض لها الحريات الدينية وتنتهك كرامة الإنسانية بسبب العرق او الدين او المذهب” بحسب تعبيره.

 

 

– ثانيا: الإجراءات الرسمية المتعارضة مع التسامح والوئام والتعددية

التاريخ الإجراء خلفيات وتطورات
٢٣ يناير ٢٠٢٠م تجديد حبس الخطيب الشهير الشيخ عبدالمحسن ملا عطية ٧ أيام على ذمة التحقيق تعرض الشيخ ملا عطية لإجراءات مشابهة متكررة. وآخر توقيف له كان من الجسر الربط بين البحرين والسعودية بتاريخ ٢٢ يناير ٢٠٢٠
٢٣ يناير ٢٠٢٠م استدعاء الشيخ علي رحمة للتحقيق الشيخ علي رحمة رجل دين معروف وإمام جامع الزهراء، ومشهور بدروسه الأخلاقية.
٣٠ يناير ٢٠٢٠م استدعاء وتوقيف المحقق في التراث والتاريخ الديني للبحرين جاسم آل عباس تم إخلاء سبيل جاسم آل عباس بتاريخ ٤ فبراير ٢٠٢٠م. وآل عباس هو محقق ومؤلف مختص في آثار وتاريخ البحرين الديني، وله مدونة باسم “سنوات الجريش” تعد الأشهر في البلاد المختصة بهذا الموضوع.
٣٠ يناير ٢٠٢٠م استدعاء الشيخ على بن أحمد الجدحفصي للتحقيق، للمرة الثانية خلال أسبوع، على خلفية فقرات من الدعاء في خطبته الدينية
٤ فبراير ٢٠٢٠م توقيف واحتجاز الخطيب الحسيني الشيخ جاسم الحداد من مطار البحرين الدولي
٥ فبراير ٢٠٢٠م تجديد توقيف الخطيب ملا عبد الزهراء السماهيجي ١٥ يوما على ذمة التحقيق تم توقيف ملا عبدالزهراء منذ تاريخ ١٤ يناير ٢٠٢٠م
٦ فبراير ٢٠٢٠م تجديد توقيف الخطيب قاسم زين الدين ١٥ يوما على ذمة التحقيق تم توقيف الخطيب زين الدين بتاريخ ٢٩ يناير ٢٠٢٠م
٦ فبراير ٢٠٢٠م استدعاء وتوقيف الخطيب الشيخ محمد الرياش للتحقيق تعرض الشيخ الرياش للتحقيق والتوقيف لمرات عديدة