اكتسبت الحوارات الوطنية عبر التاريخ أهمية بالغة بوصفها أحد أبرز الطرق السلمية في حل النزاعات خلال العقد الماضي خاصة في البلدان الحافلة بالأحداث والنزاعات. وتعتبر الدول العربية من أبرز هذه الدول خاصة بعد عام 2011 وكل الأحداث التي رافقته من عنف وحراكات شعبية. في هذا الصدد أصدرت مؤسسة بيرغهوف الألمانية (Berghof Foundation) دليل “الحوار الوطني” بالتعاون مع مؤسسة السلام السويسرية.

الكتاب يعتبر دليلاً، يعتمد على دراسات متعمقة ومساعي كل من ألمانيا وسويسرا في مجال عمليات الحوار السلمي، والتحول السلمي لمسار النزاعات. وتقدم تونس نموذجاً ناجحاً للحوار الوطني إذ أنها البلد الذي بدأت منه الثورات العربية، وتلعب مؤسسات المجتمع المدني فيه دوراً في بناء القاعدة السياسية للإصلاح الدستوري والمؤسسي العميق.

ويقدم هذا الكتاب رؤية متعمقة لمفهوم وممارسة الحوارات الوطنية. ويرسم خارطة طريق ومنهج في المعضلات الكبرى، إذ أنه يرشد القارئ إلى مواقع الحوارات الوطنية القطرية، ويقدم إرشادات في تصميم العمليات الهادفة إلى إرساء الحوار الوطني.

من خلال غرضه للتجارب من شتى المناطق المتنوعة، يقدم هذا الدليل مساهمة في النقاش حول الحوار الوطني. وقد استفاد الدليل من خبرات الباحثين والممارسين المشاركين في إعداده.

يأتي هذا الدليل في وقت نجد فيه أن الحوارات الوطنية بالغة الأهمية لكن لا تلقى شعبية تاريخياً وتعتبر من الأساليب بعيدة التنفيذ. وهو موجه إلى الجهات الأساسية الفعّالة وصاحبة المصلحة في حل النزاع، بالإضافة إلى مشاركة الممارسون والمنظمات الدولية والمجتمع المدني.

اللافت في الدليل أنه يحوي أدوات تصميم الاجراءات بطريقة فعّالة بالإضافة والرسوم البيانية المرئية والخرائط. مع الأخذ بتحليل المعضلات الشائعة التي تنشأ في ممارسة الحوارات مع وضع الملاحظات النهائية.

ينصح بهذا الدليل لأغراض تصميم الحوارات الوطنية وتنفذها ودعمها على نحو شامل بحسب نموذج النزاع القائم.